أخبار رصد الوفاء

عائلة تعيش الأسر و المطاردة

 عائلة تعيش الأسر و المطاردة 

 

عائلة أفرداها بين الأسر و المطاردة ، فمُعيلها أصبح مطارد، و أبنائها خلف القضبان ، ولم يستثنى طفلها الأخير فهو الآخر مطارد، لم يكتفي الخليفيون بأسر الأبناء بل تحول الأب و الابن المتبقي لوضعية المطاردين المطلوبين

 

” منتظر ، محمد ، مرتضى ” ثلاثة أبناء يقبعون في السجون الخليفية، بينما الأب “عبد علي” و ابنه الطفل “علي” أصبحوا مطاردين و مطلوبين لمرتزقة العصابة الخليفية

 

بلدة (النويدرات) أضافت لقائمتها عائلة تعيش الأسر و المطاردة، لم يستثنى منها الأب و لم يوفر فيها أحد الأبناء، و هو حال العديد من الأسر في بلدنا ، فمنهم من يتشاطر الأسر و منهم من يتشاطر المطاردة مع هذه العائلة ، كل ذلك يجري في عالم يدعي التحضر و فرض العدالة ، بينما تعيش البلدان في أوضاع تفتقر لأبسط حقوق الانسان، و منها “البحرين” و ذلك في ظل دعمٍ غربيٍ لهذه العصابة الخليفية الغازية.

 

الخميس ١٩ فبراير ٢٠١٥ م

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى